المصريون فى المحاكم

♦♦ القضاء يفصل في منازعات  60 مليون مصرى .. والنظر في 13 مليون قضية جنائية.. ومليون و500 ألف أسرة  في مشاكل بسبب الخلع والطلاق .. ورفعت السيد: القاضي ينظر 800 قضية يوميا ونحتاج أكثر من 30 ألف قاض

 

كتب: محمود أبوالسعود

فى عام 2000 وقف الرئيس الأسبق حسنى مبارك، مستعدا لافتتاح مجمع محاكم الإسكندرية، بحضور وزير العدل وقتئذ المستشار فاروق سيف النصر، وبينما يستعرض الأخير إنجازات المحاكم أمامه، مؤكدا أنه تم الفصل فى 35 مليون قضية بمحاكم مصر فى ذاك العام، علق مبارك مندهشا من ضخامة الرقم: «احنا 66 مليون مواطن، ده معناه إن البلد كلها بتتخانق مع بعضها يا فاروق».

 هذا الموقف الذى حدث منذ ما يقرب 17 عاما يلخص الحال فى محاكم مصر اليوم، التى اكتظت وازدحمت بالقضايا، حتى وصل عدد القضايا التى تنظرها إلى 60 مليون قضية طبقًا لما أعلنه المستشار محمود علاء، مساعد وزير العدل للتطوير التقنى، فى إطار حديثه عن تطوير المحاكم وميكنتها، خلال افتتاح المستشار حسام عبد الرحيم، وزير العدل لمجمع محاكم بنها الجديد بالقليوبية، الأسبوع الماضى. ومدلول هذا الرقم يشير إلى أن ثلثى الشعب المصرى «متجرجرين فى المحاكم» ويقفون أمام ساحات القضاء، ما بين مظلوم وغاوى مشاكل.

 وتكشف بعض الأرقام التفصيلية التى حصلت عليها «أخبار المحامين» بشأن عدد القضايا التى تقام سنويا على مستوى محاكم مصر، أن عدد القضايا المدنية تصل سنويا إلى حوالى 5 ملايين و190 ألف دعوى، موزعة كالتالى، 2 مليون و15 ألف دعوى منها «مدنى كلى»، وحوالى 900 ألف دعوى «مدنى جزئى»، وعدد آخر يتعلق بقضايا «صحة توقيع» يصل إلى حوالى 2 مليون و275 ألف دعوى.

 وتستقبل المحاكم سنويا ما يقرب من 13 مليونا و500 ألف دعوى جنائية، فى حين تستقبل محاكم الأسرة حوالى مليون و500 ألف دعوى سنويا.

وتستند هذه الأرقام إلى إحصائية رسمية صادرة من وزارة العدل، تشير إلى أنه خلال ديسمبر 2016 بلغ عدد القضايا المدنية التى تمت إقامتها خلال شهر إبريل 432 ألفا و819 دعوى، فى حين بلغ عدد الدعاوى الجنائية مليونًا و129 ألفًا و849 دعوى، وبلغ عدد قضايا الأسرة 163 ألفًا و389 دعوى، ويتبين من خلال هذه الأرقام متوسط عدد القضايا التى تقام سنويا أمام المحاكم.

 وحصلت «أخبار المحامين» على أرقام أخرى من وزارة التنمية الإدارية وتحديدا من البرنامج القومى لفرض وإنفاذ القانون، الذى يتولى ملف ميكنة المحاكم، يتعلق بعدد المحاكم فى مصر، وأكد أن لدينا 8 محاكم استئناف على مستوى الجمهورية، ومأمورياتها عددها 21 محكمة، فى حين لدينا محكمة نقض واحدة، ويبلغ عدد المحاكم الاقتصادية 8 محاكم، فى حين يبلغ عدد المحاكم الابتدائية 39 محكمة، ومأمورياتها 59 محكمة، ويبلغ عدد المحاكم الجزئية 300 محكمة، وعدد محاكم الأسرة 300 محكمة، وعدد محاكم المرور 50 محكمة، فيما يصل عدد النيابات إلى 530 نيابة على مستوى الجمهورية.

 المستشار رفعت السيد، رئيس محكمة جنايات القاهرة الأسبق، يعلق على الرقم الذى ذكره المستشار محمود علاء، مساعد وزير العدل للتطوير التقنى، بأن محاكم مصر تضم 60 مليون قضية، مؤكدا أن الرقم ليس مبالغًا فيه، بل على العكس، يمكن أن يزيد.

 وأضاف رئيس محكمة جنايات القاهرة الأسبق، أن عددا كبيرا من هذه القضايا عبارة عن جنح وقضايا مرور، مؤكدا أن هذه النوعية من القضايا تضم الآلاف من المخالفات، هذا بالإضافة إلى قضايا الجنح العادية ومن بينها الضرب والإصابة الخطأ، والقضايا المدنى مثل الإيجارات وعمال وأحوال شخصية والضرائب، والتى تضم وحدها ما لا يقل عن مليون قضية سنويا، وأيضا الشكاوى الإدارية التى تنظرها النيابات، بالإضافة إلى قضايا الجنايات.

 أما ما يتعلق بنصيب القاضى من القضايا خلال اليوم الواحد أو الجلسة الواحدة، فيشير المستشار رفعت السيد، إلى أنه حين كان يعمل بمحافظات الصعيد كان ينظر فى الجلسة الواحدة 400 قضية من قضايا الجنح، و60 قضية مدنى، وفى الجنايات ما بين الـ10 إلى 30 جناية، تتنوع بين القتل والاغتصاب والسرقة بالإكراه والرشوة والاختلاس.

 ويكمل رئيس محكمة جنايات القاهرة الأسبق، قائلا: «اليوم ينظر القاضى يوميا حوالى 800 جنحة، و30 جناية، فى حين أن الطبيعى ألا ينظر القاضى أكثر من 3 جنايات، وألا ينظر أكثر من 50 جنحة يوميا، حتى يستطيع أن يقرأ القضية جيدا ويمنح الناس حقوقها.

وأوضح أنه يعرض على القضاة قرارات الحبس الاحتياطى، ومتوسط ما ينظره القاضى يوميا منها حوالى 25 دعوى، ويتجاوز كل منها 200 صفحة، ومطلوب من القاضى أن يصدر قراره خلال 5 دقائق، متسائلا: كيف يقوم القاضى بكل هذا؟

 وأضاف السيد، أن كثرة عدد القضايا ونصيب كل قاضٍ منها، يؤدى إلى مزيد من الأخطاء، بسبب ضغط الوقت مقارنة بهذا الكم من القضايا التى ينظرها، مشيرا إلى أن عدد القضاة الجالسين فعليا على المنصة ويفصلون فى القضايا 6000 قاض، والباقى فى النيابة العامة، وهناك عدد كبير فى إعارات، ووظائف إدارية.

 وقال رئيس محكمة جنايات القاهرة الأسبق، إننا نحتاج على الأقل تعيين 30 ألف قاض، إضافة إلى العدد الحالى لحل هذه الأزمة، لأنه كلما زاد عدد القضاة، زادت العدالة تحقيقا وإنجازا.

 وأشار السيد إلى أن ما يقال عن أن القاضى يعمل يومين أو ثلاثة أيام فى الأسبوع غير صحيح، فهو يذهب إلى المحكمة فى هذه الأيام، لكن يكمل عمله فى منزله، فالقاضى يعمل 20 ساعة فى اليوم، لأنه يقرأ القضايا فى بيته ويكتب أسباب وحيثيات الأحكام فى بيته، حيث إن أماكن المحاكم لا تستوعب الجلوس بها، بل إن الغرفة الواحدة يتناوب عليها 3 دوائر مختلفة فى اليوم.

وأضاف أن هذا لا يحدث فى الدول العربية، حيث يعمل القاضى بنظام الدوام، بمعنى أن لكل قاض مكتبا فى المحكمة، يقرأ فيه قضاياه ويكتب أسبابه، ولا يعمل مطلقاً فى بيته، ولكى نطبق الأمر فى مصر نحتاج 20 ضعف عدد المحاكم الموجودة حاليا.

 وأكد رئيس محكمة جنايات القاهرة الأسبق، أن هذه المشاكل تواجه العدالة فى مصر، ولابد من مواجهتها وعدم دفن رؤوسنا فى الرمال، مشيرا إلى أن البرلمان بصفته ممثل الشعب، عليه أن يفكر فى حلول لتحسين هذه المنظومة وعلاجها.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: